أهلا وسهلا بك عزيزى المتعلم فى البرنامج التدريبي للتنمية المهنية لمعلمى الدراسات الإجتماعية فى المملكة العربية السعودية مع أطيب وأرق التمنيات بتحقيق تعلم ممتع ونجاح باهر .... مع تحياتى / حسين المطيري.

أهلا وسهلا بك عزيزى المتعلم فى البرنامج التدريبي للتنمية المهنية لمعلمى الدراسات الإجتماعية فى المملكة العربية السعودية مع أطيب وأرق التمنيات بتحقيق تعلم ممتع ونجاح باهر .... مع تحياتى / حسين المطيري.

أهلا ومرحبا بكم فى موقعنا الإلكترونى ... مع تحياتى وتمنياتى لكم بالتوفيق : أ/ حسين المطيري

فلسفة البرنامج التدريبي:
ينطلق هذا البرنامج من عدة منطلقات فلسفية تتمثل في:

• الاعتماد على قواعد وأسس التعلم الذاتي الموجه والتعلم المستمر وفقًا للإمكانات المتاحة، وفى ضوء جملة التحديثات التي تواجه استخدام التعلم/ التدريب الإلكتروني والتعلم / التدريب التقليدي ووفقًا للاحتياجات الفردية. والقدرات الشخصية للمتدربين في مجال الدراسات الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية.
• الاعتماد على أسلوب التدريب المدمج عن طريق الدمج بين طريقة التدريب وجهاً لوجه والتدريب عبر الإنترنت مع دعم المتدرب, من خلال تفاعله مع مجموعة من المصادر والوسائط التعليمية المتنوعة سواء كانت مطبوعة، أو مرئية أو مسموعة، أو الكترونية.
• استخدام التكنولوجيا الحديثة من وسائل الاتصال والحصول على المعرفة بطرائق متعددة.
• إتاحة الوقت الكافي لتعلم المتدربين وفقًا لقدراتـهم وإمكاناتـهم واحتياجاتـهم الفردية مع التوجيه والإرشاد والمساعدة وتقديم الخبرات اللازمة لتحقيق أهداف البرنامج لدى المتدربين سواء عبر الانترنت أو عن طريق التدريب التقليدي وجها لوجه .
• إتاحة فرصة التطبيق العملي والتقويم من خلال الحفاظ على التفاعل البشري بين المتدرب والمدرب أو المشرف على تنفيذ البرنامج.
• التأكيد على تنمية القدرات الأكاديمية والمهنية للمتدرب, وقوفًا على المستوى الفعلي له من قدرات وإمكانات وطموحات ومحاولة الرقى بـهذا المستوى إلى أعلى درجات الجودة والتنمية من خلال تشجيع المتدرب على التعلم الذاتي والمستمر, وعلى استخدام مصادر تعليمية متعددة.
• أن المتدرب حالة خاصة وأن عملية الإدراك هي أساس عملية اكتساب الخبرة التدريبية أو التعليمية، وأن المشاركة الإيجابية للمتدرب أثناء أنشطة التدريب واختيار الإستراتيجيةالمناسبةوالخبراتالتعليميةالمنشودةمنالركائز الأساسية لعمليات التدريب.
• يقوم البرنامج على مسلمة الانفجار المعرفى, والتقدم التكنولوجى, وتأثير التكنولوجيا في حياة الأفراد، مع علاج مشكلات التعلم عبر الإنترنت , مما يوجب معه تطور دور المعلم وتطور طرق أدائه وتفاعله مع مدخلات وعناصر الموقف التعليمى بما يساهم في ايجاد نوع من مواكبة مستجدات العصر والتغلب على مشكلات التعلم عن بعد والتعليم الالكترونى، مما يكون ذلك مؤثرا على طلابه ومتعلمية في المواقف التعليمية المختلفة.

أسس بناء البرنامج التدريبي:
استند بناء البرنامج التدريبيعلى مجموعة من الأسس، والتي تراعي التنمية المهنية لمعلم الدراسات الاجتماعية، وهذه الأسس هي:
الأساس الاول: هو الأساس المعرفي، ويتمثل في جملة من المعارف والخبرات المعرفية اللازمة لتنمية معلمي الدراسات الاجتماعية مهنياً في مجال التعليم المدمج وتوظيف المستحدثات التكنولوجية.
الأساس الثاني:هو الأساس النفسي، ويتمثل في حقيقة معلم الدراسات الاجتماعية، واحتياجاته التدريبية، التي تمثل حاجة من حاجاته الأساسية نحو نموه المهني.
الأساس الثالث: هو الأساس الاجتماعي والحياتي، ويتمثل في حرية معلم الدراسات الاجتماعية ومسئوليته في تعلمه (قدراته الذاتية) بما يتلاءم وشخصيته وظروفه الاجتماعية.
الأساس الرابع: هو الأساس التكنولوجي، ويتمثل في توظيف الإنترنت وأدوات جوجل في تصميم التعليم المدمج لمادة الدراسات الاجتماعية، وتقديم برنامج تدريبي مدمج يهدف الى التنمية المهنية لمعلم الدراسات الاجتماعية.